أنشطة

وعي

الأحتفاء بشهر المرأة (مارس) 2022

في عام مفصلي في تاريخ السودان، احيت منظمة وعي الاحتفاء بشهر المراة (مارس) عبر منصاتها وانتجت أفلام تفاعلية مع الجماهير ناقشت عبرها قضايا مهمة مثل التحديات التي تواجه النساء السودانيات في حياتهن اليومية ، و تقييم تمثيل المرأة في الفترة الانتقالية السابقة وتحديد مواضع الفشل و النجاح

Their voice is a revolution..a film produced by Waey Organization 2022

صوتهن ثورة ، فلم من انتاج منظمة وعي 2022

Workshop on developing Waey strategy for the next five years

ورشة الخطة الاستراتيجة لمنظمة وعي في الخمس أعوام القادمة

نفذت وعي في الفترة من ٢٣- ٢٥ مايو ٢٠٢٠  ورشة لوضع خطتها الإستراتيجية للخمس سنوات القادمة باضتافة كريمة من لجنة المعلمين السودانيين في دارهم العامرة لمدة ثلاثة أيام.

وخرجت الورشة بمسارت واضحة تضمن تطوير المنظمة واستمرار وتطوير عطائها للوطن وقضاياه

اشرف ويسر النقاشات الاستاذ  احمد محمود وعاونه الاستاذ جون كليوب رمضان، وسعد فريق وعي بحضور ومتابعة الاساتذة منى قرشي وفيصل حتيلة وممثلي لجنة المعلمين السودانيين

الإحتفال بيوم أفريقيا العالمي 2021

في 25 مايو 2021، إحتفلت وعي بيوم أفريقيا العالمي بإقامة ندوة حول تأثير ودور النخب السودانية على العلاقات السياسية و الثقافية مع الدول الأفريقية، تحدث في الندوة الباحث محي الدين جمعة. وادار النقاش الاستاذ شمسون يوحنا، بحضور محدود بسب الالتزام بالضوابط الصحية لمكافحة جائحة الكرونا

حملة أهدينا كتابك لدعم المكتبات المدرسية

اطلقت وعي حملة لجمع الكتف الثقافية و الادبية و التاريخية و التعليمية لدعم مكتبات مدارس الابيض الثانوية ، والمروة الثانوية ، و الشهيد أشرف الثانوية للبنات، وهي المدارس الشريكة لوعي في مشروع تعزيز التعليم المدني في مدارس البنات الثانوية.

وهنا تشكر وعي كل من ساهم معها في هذه الحملة وساعد على انشاء المكتبات في المدارس الثلاثة

الإحتفال بيوم أفريقيا العالمي 25 ما يو 2020

في 25 مايو 2020 وبسبب الحظر الصحي لانتشار فايروس كوفيد 19، نفذت وعي إحتفالها السنوي بيوم أفريقيا عبر صفحتها في الفيسبوك بعرض فلم وثائقي توماس سنكارا ..بلد الشعب المستقيم.
ايضا اعادت نشر إعلان كلمنجارو ودعت متابعي الصفحة للتوقيع على الإعلان

الإحتفال بيوم أفريقي العالمي 25 مايو 2019

في 25 مايو 2019 ، لم تفوت وعي المشاركة في احتفال حركة نهوض الافارقة السنوي بيوم افريقيا العالمي، واحيت الحفل بعرض فلم باتريس لومببا المغدور على الشاشة الرئيسية في إعتصام القيادة العامة ، وجذب العرض انتباه اعداد غفيرة من المعتصمين خاصة الأطفال. عقب عرض الفلم عرضت وعي فيديوهات قصيرة لناشطين أفارقة من كينيا ويوغندا ورواندا وتنزانيا وزيمبابوي ونيجيريا والكونغو وجنوب السودان ارسلو تحاياهم وعبروا عن دعمهم وفخرهم بالثورة السودانية

الإحتفال بيوم أفريقيا العالمي 25 مايو 2018

حضور لافت ضمّ عدد من الشخصيات المهتمة بالعمل العام، ولفيف من الجمهور بمختلف إتجاهاته، وتغطية إعلامية من قِبل راديو أفريكا، أقامت جمعية وعي فعالية الذكرى الأولى لإنطلاقة حركة النهضة الإفريقية والإحتفال بيوم تحرير أفريقيا، الذي يُصادف تاريخ 25/ مايو من كل شهر ، وذلك بمجمع (لايك للأسماك – شمبات)، حيث أحتوى اليوم على: شعر – غناء – كلمات – معرض – أغاني أفريقية – نبذة تعريفية عن القادة الأفارقة بالإضافة لعرض أفلام وثائقية عن اليوم وقادته.

وضمن الفعالية قدمت كلمة للأستاذ (حسين سعد)، الذي أستعرض الإشكالات التي تمر بالقارة الأفريقية، مبيناً لدور إعلان كلمنجارو في إعادة الروح والأمل من الأجل النهوض بهذه القارة التي ما فتئت تُقدم ما تُقدم؛ كما أشارة للروابط التي تجعل من أبناء القارة للتكاتف والوقف جمباً إلى جمب، هو الواقع المعاش والسيء الذي يتساوى فيه جميع سكان القارة؛ في سبيل ذلك أستعرض الأستاذ (حسين) ضرورة مواصلة نضال القادة الذي قدموا أرواحهم مثل (شيخ ديوب – سيكوتوري – سنكارا – ناصر وغيرهم)، فما قدموه يجعل من الأخلاق أن لا تمت شعلتهم.

ومستدلاً بمقولة (نيلسون مانديلا) القائلة: (الحياة قد حطمتني عدة مرات، رأيت أموراً لم أكن أريد ان أراها، عشت الحزن، الفشل، ولكن الشيء المؤكد دائماً إنني كنت إنهض)؛ أوضح بإنها مقولة عظمية يمكن أن تكون مفتاح السر في أن تنال أفريقيا قارتنا الجميلة حظها من الحياة الكريمة، ودعى لتحقيق ذلك عبر التضحيات لأن تلك الأمنيات لن تأتي بالسهولة.

Chatting moments about the October Revolution with the late revolutionary Usz. Youssef Hussein

عشرة ونسة عن ثورة أكتوبر المجيدة مع الراحل المناضل يوسف حسن

في إطار أنشطتها الدورية أقامت جمعية وعي عبر مكتبها الثقافي، برنامج (عشرة ونسة)، بغرض التوثيق والإستعراض لثورة 21 أكتوبر 1964م، وذلك بمقر الجمعية حضره لفيف من الجمع بمختلف أعمارهم السنية منذ حقبة أكتوبر إلى الأن، حيث دار نقاش ثر وونسة حول كل ما يتعلق بـ 21 أكتوبر والذي تكرم بإستعراضه الأستاذ/ “يوسف حسين” أحد معاصري تلك الفترة والمساهم فيها بشكل فعال من خلال تواجده في قيادة إتحاد طلاب جامعة الخرطوم، حيث كان للحركة الطلابية القدح المعلى في إشعال فتيل الحِراك والمسيرات والتظاهرات، مما عرضه للإعتقال هو عديد من الطلاب بجانب قادة العمل السياسي والمدني في ذاك الوقت.
 

و بدأت عشرة الونسة  بكلمة المدير التنفيذي “زهرة حيدر” بتعريف الحضور بالجمعية وتحيتهم الأستاذ “يوسف حسين” والدكتور “الشفيع خضر”، والآخرين، موضحةً دور تعاقب الأجيال في إشعال النهضة التي تشتغل عليها جمعية وعي، وذلك لا يتم بمعزل عن قرأءة التاريخ ومعرفته بشكل جيد، لذا كان الهدف من النقاش والونسة عن أكتوبر هو تلك المعاني التي تركها أكتوبر حول عظمة السودانيين وتتوقهم إلى العيش الكريم والتطلع لمستقبل جيد، تلك القيم التي تأمل الجمعية أن تسود في أن يكون من حق أي سوداني الحياة الكريمة ولا يتم ذلك الإ بوعي.

الأستاذ “يوسف” أستهل حديثه حول التنوير بمجريات أكتوبر، بإنها بدأت من خلال التغذية لها عبر الأدب والشعر الذي كان ينظمه العديد من الشعراء لرفع حماس السودانيين لمقاومة الظلم والتعسف على سبيل المثال الشعراء ” الحاج عبد الرحمن – تاج السر الحسن – الفيتوري” الذين كانت تُغنى أشعارهم عبر الفنانين في تلك الحقبة داخل بيوت الأعراس والمناسبات، وهذا أن دل يرمز لوعي السودانيين بقضاياهم.
أبرز ما ميز أكتوبر هو طابعها الجماهيري الشعبي كما ذكر الأستاذ “يوسف”، وكان العمود الفقري في هذه الأحداث هو إذلال الشعب السوداني ونهب خيراته، الذي رفض ما يجري له، لذا فأن النضال للديمقراطية والحريات هو نضال قديم سيتواصل متى ما تعرض هذا الشعب للظلم والقهر.
 
واصل الأستاذ في ونسته وأبان بأن ضرب نظام “عبود” للديمقراطية والحريات من خلال سن قوانين تُقيد حركته، كقانون حق التظاهر الذي عُدل من من ستة أشهر لفترة تبلغ خمس سنوات؛ كلها ساهمت في تسارع عجلة الثورة والإضطرابات.
طبيعة إنقلاب عبود لا تنفصل علن السياسية العالمية الجديدة التي بدأت الولايات المتحدة الأمريكة في رسمها في العالم آنذاك عبر الرئيس الأمريكي “دوايت ديفيد أيزنهاور” الذي سعى في دعم الأنظمة التي تعمل لتوطيد سياسة الإستعمار الجديد، وكان نظام “عبود” إحداها في أفريقيا، والتي أمتددت بخدمة هذه السياسية خارج حدود السودان بمساهمة قوات سودانية في إغتيال أحد قادة التحرر الوطني الأفريقي “باتريس ايمري لومومبا”.
 
في الداخل ذكر الأستاذ “يوسف” في سرده عمل الحزب الشيوعي السوداني بسياسة التكتيكات الفعالة، حيث ناهض الحزب الإنقلاب في أوله ببيان يرفض فيه تخريب الديمقراطية، ومن التكتيكات المرنة التي إشتغل عليها هو قبوله لقانون النقابات، حيث أوضح إنهم فعلوا ذلك بهدف إرجاع الشرعية للإنقابات بعدم ترك مساحات لنظام “عبود” للإستفراد بالنقابات وكان إن أجدى هذا التكتيتك.
 
أول إضراب كان لنقابات السكة حديد أستمر لمدة إسبوع، ساندته الجماهير، مما دفع النظام لإعتقال عدد من قادة الأحزاب امثال “حسين حسن” و “سليمان حامد”، خرجت على إثره نقابة المحامين الذي كان رئيسها آنذاك الأستاذ “فاروق أبو عيسى” في موكب ضد هذه الإعتقالات والقوانين المقيدة للحريات، في فترة الحاكم العسكري في مدينة الأبيض “الزين حسن”.
 
من إحدى التكتيكات التي إشتغلت عليها الأحزاب لمناهضة هذا الإنقلاب وساهم في عملية الثورة، هو جبهة الهيئات التي كانت بمجموع أحزاب، وكانت فعالة على أيام الإمام “الصديق” وإن قلّ دورها بعد وفاته، وإقتصرت على البيانات فقط دون التحرك بشكل جدي، مما دفع الحزب الشيوعي السوداني للخروج منها وشق طريقه في مناهضة الإنقلاب لوحده بعيد عن جبهة الهيئات، ولكن رغم هذا الضعف قال الأستاذ “يوسف” كان لها دور في عملية التفاوض بين العساكر والمواطنين للتنحي عن الحكم.
 
الإعتصامات كسلاح مهم في إشعال الثورة أشار الأستاذ “يوسف” لإعتصام الـ(18) يوماً عن الطعام بالخرطوم، وإعتصام الـ(28) يوماً بشرق السودان؛ وذكر دور الطبيب “يوسف عثمان” الذي رفض أوامر البوليس بإفطار المعتصمين بالقوة.
 
وعن دور النساء المح للدور العظيم الذي قامت به النساء، والعمل من خلال الإتحاد النسائي الذي حاول نظام “عبود” صنع جسم موازي له (هيئة نساء السودان) ليفقده أهميته، فما كان من النساء الإ أن قبلوا بفكرة الهيئة الجديدة والدخول في إنتخابتها وإكتساحها بقيادة الأستاذة “فاطمة أحمد إبراهيم” مما عجل هذا بموت هذه الهيئة وعودة الريادة للإتحاد النسائي، وكان هذا إحدى التكتيكات الناجحة وفاعلة.
وفي خواتيم تلك الونسة قال الأستاذ “يوسف” إن ثورة أكتوبر تُعتبر أول ثورة تُطيح بنظام ديكتاتوري بالعمل الجماهير في العالم، فحتى الثورات التي قامت في (أسبانيا – البرتغال) كنموذج سبقتها تحركات عسكرية ثمّ أدرفها الشعب بعد ذلك، لكن في السودان الهبة كانت شعبية أولاً؛ وما ذكرته هنا هو تاريخ ضئيل عن عظمة تلك الأيام.
 
✨وفي فقرة الأسئلة من الحضور:
 
1- حول ما يُشاع عن رخاء إقتصادي خلال نظام “عبود” و هل بدأت منهجية الإعتقالات والتعذيب مع فترة “النميري”، وماهو تأثير تهجير سكان حلفا القديمة على أكتوبر، والشهداء الذين سقطوا وهل كانت لديهم تصنيفات سياسية؟؛ أجاب الأستاذ “يوسف” بأن تهجيرات حلفا ساهمت بشكل كبير جداً في دعم مسيرة قيام ثورة أكتوبر وذلك من خلال ما فعله النوبيون في أكبر تظاهرة بالخرطوم حيث تمّ ضربها بعنف وتفريقها ولكن ما عادت أن تقوم مرة أخرى هنا وهناك داخل الخرطوم وتم إعتقال فيها “محمد وردي و فاروق كدودة”؛ أما فيما يتختص بالغلاء فهو نسبي مع إختلاف الزمان فما كان رخيصاً في الزمان هو غالي اليوم، ولكن بطبع الحال كان هنالك غلاء في تلك الفترة وعمل كثير من المنلوجست بإطلاق قصائد عن تلك الفترة وغلائها. الشهداء في الغالب أوضح الأستاذ إنهم كانوا من الديمقراطين وبعض الشيوعين “كالقرشي” الذي عملت معه في هيئية حزبية واحدة، دور الأخوان المسلمين الطرف الآخر في المعادة كان له إسهامه في المجال الطلابي ولكن على مستوى النقابات لم يكن له وجود.
 
2- وعن جبهة الأحزاب تكوينها ودورها طُرح السؤال الثاني؛ فرد الأستاذ “يوسف” بإنها تشكلت بعد الإنقلاب لمقاومته وتكونت من حزب الأمة والحزب الإتحادي والحزب الشيوعي، وقد ذكر بأن أدوارها تأرجحت ما بن قوي وضعيف من فترة لفترة، وساهمت في المقاومة الإيجابية رغم ذلك.
 
3- في مسألة الجنوب طرح أحد الحضور بأنه لم تكن هنالك مساهمة ملموسة من الأحزاب في مسألة جنوب السودان؛ فذكر “يوسف” بأن هناك جُهد بذل عن طريق بعض الأحزاب والبرلمانين كمثال “حسن الطاهر” الذي تطرق لهذه القضية في البرلمان كا أوائل من تحدثوا عن مسألة الجنوب، حيث كان على رأس أهداف ثورة أكتوبر حل مشكلة جنوب السودان، ولكن إنقطع هذا المسار كما كان مخطط له لعددة ظروف.
 
4- ثار لغط كبير حول ما يمكن وصف به أكتوبر هل هي ثورة أم إنتفاضة؛ بالإضافة لدور القوى التقدمية (الشيوعيين – الإسلاميين) في إنقطاع مسار الثورة لتوطين العديد من القيم التي كانت تحتاج زمن تسائل أحد الحضور؟؛ رد الدكتور “الشفيع” فيما يتعلق بالتوصيف لطبيعة ما حدث في 64 بأنه كان يحمل بُعد نفسي عند الجماهير يحمل شعور ثوري حقيقي، رغم إنه لم يُنجز بما بدلالة حقيقية لمعني الثورة، وبالرغم عدم إدراك الكثير من المواطنيين حتى لفكرة الإضراب السياسي بشكل عميق لكن كانت هنالك وحدة إرادة لتغيير مختلف، نعم كان للطلبة الأثر الأكبر لكن كان لكل الفئات في المجتمع إساهمها مما أثر هذا حتى على القوات المسلحة مما جعلها تنحاز للشعب ، فالعديد من المواطنين في مواقع عديدة قاطعوا بعض المهن كعمال المواني الذي كانوا يرفضون إنزال البضائع الأمريكية لدورها في إغتيال “لوممبا” ومساهمة نظام “عبود” في هذه الجريمة؛ وواصل “الشفيع” عن أن الأجواء المحيطة بالسودان نفسها في تلك الأوقات كانت تشهد حركة تغيرات كبيرة “عبد الناصر” في مصر وعموم أفريقيا، وتضامن الناس مع ثورات أنغولا وأرتريا وغيرها، كلها كانت مساهمات ساعدت في تغذية روح الناس بتغيير ثوري بالمعنى الحقيقي للثورة. أما فيما يتعلق بقطع مسار الثورة لتجذير عديد لمفاهيم أجاب الأستاذ “يوسف” بأنها وأحدة من أخطاء التنظيمات التقدمية.
 
5- عمل حزب الإتحاد الوطني السوداني الإفريقي (سانو) من جنوب السودان إلى تطبيق النظام الفيدرالي بين الشمال والجنوب لماذا تم رفض مقترحاته من قِبل الأحزاب الشمالية؛ وهئية جبهة الأحزاب لماذا لم تطرح في ميثاقها شي عن مسألة الجنوب؟؛ الأستاذ “يوسف” أجاب على هذا التساؤل بأن هنالك أحزاب أشتغلت على مسألة الجنوب بجدية مثل الحزب الشيوعي، كما أن مسار الأمور لم يكتمل بتكوين جبهة معنية بمسألة الجنوب وقضية علاقة الدين بالدولة في دستور البلاد الدائم ، ولكنها جميعها لم تذهب بعيداً خلاف ما تقديمه من قِبل الأخوان المسلمين لمشروع دستور إسلامي، وتوصيات لجنة الأثنى عشر التي أعقبت مؤتمر المائدة المستديرة تضمين الحكم الإقليمي في الدستور، ولكن الإختلاف على طبيعة الدستور نفسها كانت أكبر المعيقات لتضمين أي بند لإختلاف الأحزاب حول إعتماد مشروع الإسلامي.
 
6- ماذا إستفادت الأحزاب من أكتوبر، وماهي العلاقة بين أكتوبر 1964 و سبتمبر 2013 م؟؛ أجاب بأن الإستفادة كانت في إستكمال مسار الثورة والعديد من الإصلاحات مثل الإصلاح الزراعي والتعليمي وغيرها، وأن لم يتم بالشكل المرجو لأن هذه الأمور تتطلب وقت (حبه حبه) والظروف المتقلبة هي ما قطعت الطريق في وجه هذه الإصلاحات، أما عن سؤال العلاقة بين أكتوبر وسبتمبر أشار للهبة التي تقوم في وجه الأنظمة الشمولية والفاسدة، وختم حديثه الأستاذ “يوسف” بعبارة (الديمقراطية هي مفتاح الحل).
 
✨وفي ختام البرنامج قدم الأستاذ الفنان “أنس وردي” فاصل غنائي لمجموع أغاني أكتوبريات تفاعل معاها الجميع بمختلف أجيالهم

الإحتفال بيوم أفريقي العالمي 25 مايو 2017

بالتزامن مع إحتفالات حركة نهضة الأفارقة ،نفذ مكتب المناشط بمقر وعي اول إحتفالية له بيوم أفريقيا العالمي بحضور اعضاء وعي وعدد من طلاب الجامعات والاعلاميين. قدم عدد من اعضاء وعي عرض عن القادة الافارقة جوليوس نيريري وأحمد سيكو توري وكوامي نكروما توماس سانكارا وعلي عبد الطيف وجون قرنق. وفي نهاية اليوم عرض الفلم الوثائقي المغدور و الذي يروي سيرة القائد الكونغولي باتريس لوممبا ، عقب عرض الفلم حوار تكد فيه الشباب عن تغييب ثقافة أفريقيا وتاريخها عن الشباب السوداني واهمية الانفتاح على أفريقيا

Waey forum

منتديات وعي

Fourth Waey forum on customs and traditions and their role in refraining from marriage

منتدى وعي الرابع عن العادات و التقاليد واثرها في العزوف عن الزواج

اقامت جمعيه وعي في يوم السبت الموافق(7/10) بقاعه مركز التدريب المهني المستمر منتداها الدوري الرابع بعنوان (العادات والتقاليد ودورها في العزوف عن الذواج) .بحضور عدد كبير من ممثلين لمنظمات المجتمع المدني والناشطين
في بدايه المنتدي رحبت الاستاذه ساره. بالمتحدثين الاساسيين (الاستاذه ساره ابو .د .عثمان الاغبش. الاستاذه اسماء ).والحضور استهلت الاستاذه ساره ابو الحديث عن الموضوع معدده مجموعه من العادات والتقاليد (الماديه والمعنويه) السلبيه التي تتسبب في العزوف عن الزواج.جيث زكرت ان المغالاه في المهور و ثقافه الصالات(البوبار) وتكاليف الشيله وفتح الخشم والسكن. و……..الخ هي مجموعه الاسباب الماديه التي تسبب في العزوف. ثم دلفت الي المعنويه وافاضت فيها كثيرا متحدثه عن العقليه الذكوريه ودورها في عزوف الشباب عن الذواج حيث يفترض علي الشاب ان يتحمل كل التكاليف باعتبارههو صاحب القرار عكس المراه التي كرس المجتمع لدونيتها.عكس الرجل .بعدها تحدثت ممثله الحزب الجمهوري عن برنامج الاستاذ الشهيد محمود محمد طه
المسماه(خطوه)لتزويج الشباب وشرحت البرنامج شرحا وافيا .الجدير بالذكر أن البرنامج يقوم علي الغاء المهر باعتبار ان ذلك تسليع للمراه وفيه تبسيط وحل ناجع للمشكله .وذكرت نماذج كانت حضور تذوجت وهي الان. ناجحه (من غير صاله وفتح خشم و ………) ثم واصلت حديثها الشيق الذي وجد تجاوبا كبيرا من الحضور وتحدثت عن وثيقه العقد التي تعطي العصمة للرجل دون المراه موضحة بأن تكون العصمة لابد ان تكون مناصفة بين الرجل والمراة ،
بعد ذلك تحدث الدكتور الاغبش عن القيم والمعتقدات ودورها في العزوف ضاربا مثال بالمال. بعد ذلك اتحيت الفرصه للحضور للمشاركه بارائهم. تحدث الناشط معتز عن ان ثقافه المجتمع السلبيه هي السبب الرئيسي في العزوف وكذلك. الوضع السياسِيَ والاقتصادي المتردي له دور كبير في المشكله بعدها تحدث احمد ابا. عن الدين. باعتباره واحده من. اليات تشكيل الوعي مطالبا بقراءة متجدده للنصوص تتوافق مع المتغيرات. كذلك ذكر. ان التمييز. العنصري واحده من. اسباب المشكله الذي امن عليه الحضور وذكرت امثله كثيره .ايضا اقترح فلتره المنهج التعليمي من. الاشارات التي تكرس لدونية المراة
.بعدها تحدثت الناشطه رانيا غندور عن تجربتها الخاصه في الذواج بتكاليف رمزيه وتوالت المداخلات القيمه والنقاش المستفيض من الحضور .في نهايه المنتدي خرجنا بتوصيات لمعالجه المشكله وهي :
1. تعديل قانون الاحوال. الشخصيه
2 .نشر. ثقافه تقليل تكاليف الذواج وذلك عبر حراك مجتمعي كبيير
3. محاربه العنصريه
4. تبني مشروع خطوه(الجمهوريين)
مع امكانيه الحذف والاضافه لخدمه الهدف
5. قراءه جديده للنصوص بما يضمن. المساواه بين الجنسيين وكذلك التراث الديني
6. تسليط الضوء للتجارب الناجحه قليله التكلفه. باعتبارها نماذج يحتذي بها لمعالجه المشكله

The third Waey forum on social media & privacy

منتدى وعي الثالث عن مواقع التواصل الإجتماعي و الخصوصية

اقامت وعي منتدها الثالث في يوم الاحد 20 أغسطس  بقاعة التطوير المهني بالخرطوم ، حول قضية هامة جدا وهي دور وسائل التواصل الاجتماعي و الخصوصية  من منظور حقوقي، تحدث في الورشة كل من الستاذ حسام الدين حيدر و الاستاذة يسرا فؤاد ، وتم سرد الجوانب السالبة والايجابية لوسائل التواصل الاجتماعي ، وطرح المنتدى انه وبالرغم من الاتهامت الكثيرة لهذه المواقع في انتهاك الخصوصية الا انها تساهم بشكل كبير في حماية حقوق الانسان 

The second Waey forum on racism and identity issues

منتدى وعي الثاني عن العنصرية وقضايا الهوية

نفذت وعي  يوم 20 أبريل 2017 في قاعة إتتحاد أطباء السودان منتداها الحواري الثاني و الذي اختير له عنوان العنصرية وقضايا الهوية من منظور إجتماعي ، قدم الاستاذ عبدالله الشوالي ورقة بنفس عنوان المنتدى وتكت مناقشتها مقبل الأستاذ فيصل محمد صالح.

ايضا عرض في المنتدى فيديو حوى إستطلاعات راي حول العنصري ، وايضا قدم فلم ليدو الذي عكس نفس القضية.

أعقب ذلك نقاش ثر من الحضور الكبير وخرج المنتدى بتوصيات تم تلخيصها في بوسترات نشرت في منصات وعي

The first Waey forum entitled the phenomenon of sexual violence against children

منتدى وعي الأول عن ظاهرة العنف الجنسي ضد الأطفال

في 20 مارس 2017 نفذت وعي منتدى حواري حول ظاهرة العنف الجنسي ضد الاطفال بالشراكة مع مبادرة شارع الحوادت وشرطة الطفل و الاسرة.

حضر المنتدى عدد غفير من النشطاء و الفاعلين في مجال الحقوق وحماية الأطفال إضافة لممثلين عن الصحف و الاعلام
في المنتدى قدمت ورقتين الورقة الاولى قدمتها الأستاذة سلافة بسطاوي من وحدة حماية الاسرة والطفل حول الحماية للاطفال.
الورقة الثانية قدمتها الدكتورة نفيسة مصطفى من مبادرة شارع الحوادث عن تجربتهم في التعامل مع الظاهرة الشالبة، كما عرض الفلم القصير لست عار، من انتاج مبادرة تدريب الاطفال لصناعة الفيلم .

من مخرجات المنتدى انتجت وعي بوسترات تثقيفية وتوعوية حول العنف ضد الاطفال وعرضت في منصتها في الفيسبوك فلم تثقيفي يساعد الامهات على توعية الاطفال لحمايتهم من العنف الجنسي

حملة رفع الوعي بوباء الكوليرا

في الفترة من 1 يونيو 2017 وحتى نهاية شهر يوليو ، شاركت وعي في حملة التوعية و التثقيف الصحي ضد وباء الكوليرا في ولاية الخرطوم ، حيت نسقت ورشة تثقيف صحي للمتطوعين في احياء بحري و امدرمان ، وهدف انشطة وعي في هذه الحملة تمليك المتطوعين الاسس والمهارات العلميه للتصدى لوباء الكوليرا. هذا وقد نشرت وعي عبر الوسائط الاجتماعي يوسترات وفيديوها التوعية .

في 25 مايو 2021، إحتفلت وعي بيوم أفريقيا العالمي بإقامة ندوة حول تأثير ودور النخب السودانية على العلاقات السياسية و الثقافية مع الدول الأفريقية، تحدث في الندوة الباحث محي الدين جمعة. وادار النقاش الاستاذ شمسون يوحنا، بحضور محدود بسب الالتزام بالضوابط الصحية لمكافحة جائحة الكرونا